منتديات عشاق بيت عنان

أهلا وسهلا بزورانا الكرام في منتديات عشاق بيت عنان

اهلا بكم في زاوية اعلانات منتديات الانتفاضه
والان بحملته الجديده يطلق كريم رزان السحري حملته الجديده اشتري 4 علب كريم والخامسه مجانا سارعوا الحمله محدوده بيت عنان بالقرب من بقالة ابو زكي
رابط موقع اشهار المنتديات العربيه http://www.pubarab.com
palestine_hero_2008@hotmail.com للإستفسار المراسلة على الايميل
palestine_hero_2008@hotmail.com للإستفسار المراسلة على الايميل

    وصية لاجئ (هاشم الرفاعي)

    شاطر

    شكل وصية لاجئ (هاشم الرفاعي)

    مُساهمة من طرف الكنترول في الثلاثاء أبريل 28, 2009 5:26 am


    هذه القصيدة كتبها هاشم الرفاعى عام 1957م على لسان لاجئ فلسطيني :


    وصـيّــة لاجــىء

    أنا يا بُنيَّ غدًا سيطويني الغسقْ ـ ـ ـ ـ لم يبقْ من ظل الحياة سوى رمقْ
    وحطام قلب عاش مشبوبَ القلقْ ـ ـ ـ ـ قد أشرق المصباح يومًا واحترقْ
    جفَّت به آماله حتى اختنقْ
    فإذا نفضت غبار قبري عن يدك ـ ـ ـ ـ ومضيت تلتمس الطريق إلى غدك
    فاذكر وصية والدٍ تحت التراب ـ ـ ـ ـ سلبوه آمال الكهولة والشباب

    ***

    مأساتنا مأساة شعب أبرياء ـ ـ ـ ـ وحكاية يغلي بأسطرها الشقاء
    حملت إلى الآفاق رائحة الدماء ـ ـ ـ ـ أنا ما اعتديت ولا ادخرتك لاعتداء
    لكن لثأر نبعه دام هنا ـ ـ ـ ـ بين الضلوع جعلته كل المنى
    وصبغت أحلامي به فوق الهضاب ـ ـ ـ ـ وظمئت عمري ثم مت بلا شراب

    ***

    كانت لنا دار وكان لنا وطن ـ ـ ـ ـ ألقت به أيدي الخيانة للمحن
    وبذلت في إنقاذه أغلى ثمن ـ ـ ـ ـ بيدي دفنت أخاك فيه بلا كفن
    إلا الدماء وما ألمَّ بي الوهن
    إن كنت يومًا قد سكبت الأدمعا ـ ـ ـ ـ فلأنني حُمِّلت فقدهما معا
    جرحان في جنبيّ ثكل واغتراب ـ ـ ـ ـ ولد أُضِيع وبلدة رهن العذاب

    ***

    تلك الربوع هناك قد عرفتك طفلا ـ ـ ـ ـ يجني السنا والزهر حين يجوب حقلا
    فاضت عليك رياضها ماءً وظلا ـ ـ ـ ـ واليوم قد دهمت لك الأحداث أهلا
    ومروجك الخضراء تحني الهام ذلا
    هم أخرجوك فعد إلى من أخرجوك ـ ـ ـ ـ فهناك أرض كان يزرعها أبوك
    قد ذقت من أثمارها الشهدَ المذاب ـ ـ ـ ـ فإلامَ نتركها لألسنة الحراب

    ***

    حيفا تئن أما سمعت أنين حيفا ـ ـ ـ ـ وشممت عن بُعد شذى الليمون صيفا
    تبكي إذا لمحت وراء الأفْق طيفا ـ ـ ـ ـ سألته عن يوم الخلاص متى وكيفا
    هي لا تريدك أن تعيش العمر ضيفا
    فوراءك الأرض التي غذت صباك ـ ـ ـ ـ وتود يومًا في شبابك لو تراك
    لم تنسها إياك أهوال المصاب ـ ـ ـ ـ ترنو ولكن ملء نظرتها عتاب

    ***

    إن جئتها يومًا وفي يدك السلاح ـ ـ ـ ـ وطلعت بين ربوعها مثل الصباح
    فاهتف سلي سمع الروابي والبطاح ـ ـ ـ ـ أنِّي أنا الأمس الذي ضمََدَ الجراح
    لبيك يا وطني العزيز المستباح
    أولستَ تذكرني أنا ذاك الغلام ـ ـ ـ ـ من أحرقوا مأواه في جنح الظلام
    بلهيب نار حولها رقص الذئــاب ـ ـ ـ ـ لفَّت صباه بالدخان وبالضباب


    ***

    سيحدثونك يا بُنيَّ عن السلام ـ ـ ـ ـ إياك أن تصغى إلى هذا الكلام
    كالطفل يخدع بالمنى حتى ينام ـ ـ ـ ـ لا سِلمَ أو يجلو عن الوجه الرغام
    صدقتهم يومًا فآوتني الخيام
    وغدا طعامي من نوال المحسنين ـ ـ ـ ـ يلقى إليّ إلى الجياع اللاجئين
    فسلامهم مكر وأمنهمُ سراب ـ ـ ـ ـ نشر الدمار على بلادك والخراب

    ***

    لا تبكينَّ فما بكت عين الجناة ـ ـ ـ ـ هي قصة الطغيان من فجر الحياة
    فارجع إلى بلد كنوز أبي حصاه ـ ـ ـ ـ قد كنت أرجو أن أموت على ثراه
    أملٌ ذوى ما كان لي أمل سواه
    فإذا نفضت غبار قبري عن يدك ـ ـ ـ ـ ومضيت تلتمس الطريق إلى غدك
    فاذكر وصية والدٍ تحت التراب ـ ـ ـ ـ سلبوه آمال الكهولة والشـــباب

    سمعتها بصوت شيخ الأقصى رائد صلاح فهزت القلب والوجدان

    تذوقوا طعم الشتات واللجوء بين حروفها؛ مرٌ لكنّه رائع ؛ففيه رائحة الوطن

    !

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 1:46 pm